The NeW

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز
.::The New.::.أ محمد ابراهيم .::.

** انت غير مسجل يمكن التسجيل معنا لتظهر لك اقسام المنتدى **


    الوحدة الرابعة

    شاطر
    avatar
    أ / محمد ابراهيم
    Admin

    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    الوحدة الرابعة

    مُساهمة من طرف أ / محمد ابراهيم في الأربعاء فبراير 25, 2009 11:38 pm

    س : نتج عن العولمة الكثير من التباين فى مستوى التنمية بين دول العالم (دلل على ذلك مستعينا بأمثلة) ؟
    جـ : التباين فى مستوى التنمية :
    فى الوقت الذى تعمل العولمة على توحيد العالم فإنها تؤدى الى تعميق بعض صور التباين عبر العالم ومن أهم هذه الصور :
    الاختلاف بين دول الشمال والجنوب فى مستوى التنمية الاجتماعية.
    فالدول الغنية : فى الشمال تزداد فى الغنى وتتقدم على نحو مذهل.
    فالدول الفقيرة : فى الجنوب تفشل فى اللحاق بها.
    نظراً لإنخفاض معدلات النمو الاقتصادى من ناحية وتخلف التكنولوجيا من ناحية أخرى ... ولذلك تنادى دول الجنوب بضرورة إقامة نظام دولى يقرب بين الدول الغنية والدول الفقيرة.
    س : العولمة ليس لها مزايا. (X)
    جـ : مزايا كثيرة للعولمة فتحول العالم الى قرية كونية صغيرة



    الخبرات

    الأفكار

    الأنـفـتــاح

    التفاعــل

    مزايا العوالمة



    يمكن للشعوب المختلفة أن تستفيد من خبرات الشعوب الأخرى


    يمكن للشعوب المختلفة أن تستفيد من الافكار التى تطرح على مستوى دولى


    تتيح الشعوب الأنفتاح على العالم لأن هذه الشعوب اذا ما انغلقت على نفسها فسوف تجد نفسها مختلفه عن ركب التقدم.


    تفاعل الشعوب مع بعضها تأخذ وتعطى فى علاقات بناءه.

    س : حدد العوامل التى تساعد على انتشار النزعة الاستهلاكية ؟
    جـ : عوامل تساعد على انتشار النزعة الاستهلاكية :

    التقليد
    التقدم فى فنون الدعاية والاعلان
    الارتباط بين الاستهلاك والمكانة الاجتماعية

    حيث يندفع الأفراد الى تقليد بعضهم البعض فى ميدان الاستهلاك وكلما اشبع الفرد رغبة إستهلاكية يجد نفسه أمام رغبة أخرى.

    واسلوب عرض السلع وتستخدم هذه الفنون فى الاغراء لجذب الافراد الى عالم الاستهلاك.

    حيث يميل الناس الى إضفاء مكانة اعلى من يستهلك أكثر وهنا يتحول الإستهلاك الى رمز المكانة.
    س : إزدياد العنف والإرهاب فى السنوات الأخيرة زيادة ملحوظة.
    فى ضوء ذلك : (هام جداً)
    أ - عرف كلاً من العنف والإرهاب.
    ب- ما النتائج المترتبة على العنف والارهاب ؟
    جـ :
    العنف والإرهاب :
    ازداد العنف والإرهاب فى العشرين سنة الأخيرة زيادة ملحوظة وتتمثل أحداث العنف : فى انتشار صور الجريمة العنيفة مثل القتل – الاغتصاب – تدمير ممتلكات الغير.
    أحداث العنف : صور العنف التى يصاحبها تخويف وترويع السكان وتتجه نحو زعزعة الأمن والاستقرار بهدف اغتصاب السلطه بطريقة غير مشروعة.
    أثار (نتائج) العنف والإرهاب :
    1- التفكك الاجتماعى وانتشار الصراع بين فئات المجتمع.
    2- تعطيل التنمية واستنزاف الموارد المادية والبشرية.
    3- نشر الخوف والرعب بين افراد المجتمع.
    س : شهدت المنطقة العربية العديد من الحروب والنزاعات. ناقش
    1- أسباب قيام الحروب.
    2- الآثار السلبية الاجتماعية للحروب.
    جـ : الحروب والنزاعات :
    تزايدت فى السنوات الأخيرة معدلات الحروب والنزاعات وتعد المنطقة التى نعيش فيها فى قلب العالم من أكثر المناطق التى تشهد حروباً ونزاعات مثل :
    - النزاع العربى الاسرائيلى.
    - الحرب بين العراق وإيران.
    - حرب العراق ضد الكويت
    - الحرب من اجل إخراج العراق من الكويت.
    - الحرب من اجل إسقاط النظام العراقى.
    - الصراع بين الشمال والجنوب فى السودان.
    منطقة التى نعيش فيها فى قلب العالم من أكثر المناطق التى تشهد حروباً
    - حركة التمرد فى دارفور.
    أسباب قيام الحروب :
    1- الصراع على الثروات الطبيعية (كالبترول ومصادر الماء)
    2- الرغبة فى السيطرة والهيمنه الإقليمية أو الدولية.
    3- نزاع الحدود بين الدول المتجاورة.
    4- الصراعات الفكرية والتطرف.
    وآثارها الاجتماعية :
    1- انهيار النظام الاجتماعى فى المدن التى تتعرض للحرب.
    2- ازدياد معدلات الجريمة (قتل – نهب – سلب – تهريب – تعاطى المخدرات)
    3- تعطيل خطط التنمية الاجتماعية وزعزعة الاستقرار السياسى والاجتماعى فى البلاد.
    س : ما فائدة الدراسات المستقبلية ؟
    جـ :
    1- الاعتماد على التخطيط والبعد عن العشوائية.
    2- العمل على تجنب المخاطر التى يمكن التنبؤ بها فى المستقبل.
    3- القدرة على مواجهة الأزمات مواجهه علمية سليمة.
    4- التعرف على الامكانات المستقبلية التى يمكن تطويرها والاستفادة منها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 4:54 pm